دروس العمليات في ليبيا

البريد الإلكترونى طباعة PDF

 بقلم: إدوارد بفليملين

الحملة العسكرية في ليبيا ضد النظام المستبد والدموي للعقيد معمر القذافي أوشكت على نهايتها. آخر المعاقل التي يسيطر عليها طغاة النظام الشنيع من المتوقع أن تسقط سريعا.  

     

أية عبر مستخلصة على المستوى العسكري؟  

     

على المستوى السياسي، فالحدث اللافت للانتباه هو ضبط النفس الذي تحلت به أمريكا أوباما.الولايات المتحدة الأمريكية تركت قيادة العمليات العسكرية للأوروبيين، بحكم مواجهتها لأزمة اقتصادية خانقة، وصعوبات في تسيير جيوشها بكل من العراق وأفغانستان.  

 

    

وهكذا أكدت الأزمة الليبية توجها بدأ يرسم منذ مدة وراء المحيط الأطلسي: التواري التدريجي للمصالح الأمريكية إزاء أوربا. وهذا ما أشارت إليه إيزابيل لاسير في جريدة لوفيكارو(في مقال صادر بتاريخ 24 أغسطس 2011 تحت عنوان'أوربا تجتاز اختبار النار'). لقد أنهت أمريكا بسرعة مشاركة مقاتلاتها الجوية، واستعاضت عن ذلك بالمقابل بمقاتلات دون طيار، وطائرات للتموين.  

     

وقد أظهرت الأزمة كذلك بأن أوربا الدفاعية لم تكن موجودة،أو هي ذات حضور باهت، إذ لم تشارك في الضربات الجوية على ليبيا سوى ستة دول أوروبية من بين سبعة وعشرين( وهي بلجيكا، الدنمارك،فرنسا،إيطاليا،النرويج والمملكة المتحدة).  

     

وفي الوقت الذي نتحدث فيه بانتظام عن الثنائي الفرنسي الألماني،فإن الثنائي الفرنسي البريطاني هو الذي حرك التدخل في ليبيا، إذ حققت طائراته وحواماته أزيد من 80 بالمائة من المهمة.' إن الدفاع الأوروبي يلهث من التعب' كما عنونت بذلك اليومية السويسرية(لوطون) في عددها الصادر يوم 23 أغسطس الماضي . بالنسبة للخبير الحربي ديمتري كيلوز:' العنصر الأساسي الممكن استخلاصه يتمثل في عدم قدرة أوربا على وضع سياسة أمنية حقيقية. من جهة، فالممثلة السامية للاتحاد الأوروبي في السياسات الخارجية والأمن، كاثرين أشتون، استبعدت إمكانية استعمال العتاد الحربي الهزيل للاتحاد، في الوقت الذي اقتصر فيه هذا الأخير على المشاركة بالعقوبات الاقتصادية والتجارية، والمساعدة الإنسانية. من جهة أخرى، فالدول الأعضاء الأساسية كانت عاجزة عن التحدث بصوت واحد'. كيلوز أضاف:'بأن هذا التنافر يبرز بجلاء بان التحالف الأطلسي يشكل اليوم، وربما لزمن طويل، الدفاع الأوربي الوحيد ذا مصداقية.  

     

إننا نعرف حدود هذا التقسيم، بين فرنسا والمملكة المتحدة،كدولتين معروفتين بتدخلهما،وألمانية في الجهة المقابلة، وكذا عدد كبير من الدول المعروفة بالانتظارية. وحسب كيلوز، هناك معطى لا يقل أهمية يتمثل في' درجة ضعف مختلف الجيوش الأوروبية الذي أبانت عنه العمليات العسكرية في ليبيا'. ' التخفيض من أعداد الجنود والعتاد الذي بدأ غداة الحرب الباردة وتواصل بسبب الأزمة الاقتصادية عام 2008، أدى إلى الاستعمال المفرط للوسائل العسكرية المتعارف عليها'. بإمكان فرنسا أن تعبئ على الأكثر 30 طائرة'، بالإضافة إلى حاملة الطائرات ' الوحيدة الموجودة في أوربا'، والمملكة المتحدة ' عشرين من الطائرات المقاتلة'...وهو رقم ضعيف بالنسبة لهذا المؤرخ.'وهكذا بدا واضحا للعيان الضعف العسكري الأوربي- دولا أعضاء واتحادا'، وذلك في الوقت الذي تجد فيه الولايات المتحدة الأمريكية نفسها مجبرة على اتخاذ موقع استراتيجي جديد.  

    

هذا الاستنتاج يتقاسمه الأمين العام لحلف الشمال الأطلسي، أندرس فوغ راسموسن، بداية شتنبر، حيث يعتبر القدرات الأوربية العسكرية غير كافية في عدة ميادين:' إذا لم نكن نعاني من صعوبات فيما يخص الطائرات الهجومية على الأرض،فقد كنا بالمقابل نفتقر لقدرات الاستعلام. أوربا محرومة منها بشكل كبير، والولايات المتحدة الأمريكية هي من يمتلكها'. هناك انشغال آخر يتمثل في وسائل النقل ويتأسف عليه الأمين العام، إذ .'في أوربا، نتوفر على أعداد من الجنود أكبر من تلك التي تتوفر عليها الولايات المتحدة الأمريكية، غير أننا لا نستطيع تحريكها'. الأمين العام يريد أن ترتفع الموازنات الحربية، وهو أمر مستبعد في الوقت الراهن، حسب جون كيسنل في مجلة لوبوان( دروس الحرب في ليبيا: 8 شتنبر 2011).

 

العمليات في ليبيا التي اعتمد فيه الأوروبيون على الإمكانيات الأمريكية في بعض المهام، أبرزت الخصاص الموجود في بعض القطاعات، خاصة على مستوى ذخيرة الدقة،والاستطلاع،والحراسة، وأهمية طائرات الاستطلاع الأمريكية من دون طيار، وطائرات التموين. فيما يخص الطائرات من دون طيار،فقد ألح الجنرال فانسون تسنيير ، الرجل الثاني في أركان الحرب المتعددة الدول لمنظمة حلف الشمال الأطلسي في بوجيو ريناتيكو بإيطاليا، على الدور الحاسم للطائرات المسلحة من دون طيار، في العمليات بليبيا، المسيرة انطلاقا من هذه الأركان. 'إنها قدرة مطلقا أساسية، يلح على ذلك الضابط، في موقع الأنترنت الخاص بالقضايا العسكرية ( أسرار الدفاع) لجون دومينيك مرشي، مشيرا أنه  لو كنا  نتوفر على 30 أو 40 طائرة مسلحة من دون طيار، لفعلنا ما كان ينبغي أن نفعله'. وبالواضح، كان بالإمكان التخلي تقريبا عن كل الطائرات بطيار. غير أن الولايات المتحدة الأمريكية هي الوحيدة التي استعانت بالطائرات من دون طيار...من دونها، كانت الحرب ستكون أكثر تعقيدا.

 

إيزابيل لاسير تشير إلى أن' الحملة العسكرية على ليبيا أبرزت بان أوربا التي تقودها دولتان رائدتان، كانت قادرة على القيام بعمل عسكري من الحجم الكبير. حسب نيكولا كرو فرهيد في موقعه عبر الانترنت، بروكسيل 2 المتخصص في قضايا أوربا الدفاعية، فإن الثنائي الفرنسي البريطاني تماسك، وهو يبرز' بأنه يظهر أكثر من أية مناورة بحقول الشمندر السكري، بأن الجيشين بإمكانهما، إذا لم يعملا بكيفية مشتركة، فعلى الأقل، باتفاق أو جنبا إلى جنب'.

 

ومن النقط الإيجابية المستخلصة كون هذه المهمات جرت دون ارتباك. ففي ظرف خمسة أشهر من العمليات اليومية، لم يسجل أي فقدان لفرد من قواتنا، في الوقت الذي تم فيه تدمير أكثر من 2000 هدف عسكري ليبي... وقد تميزت الحملة كذلك على مستوى العتاد بإنجازات الطائرة الحربية الفرنسية السريعة والخفيفة 'رافال'. لكن، رغم ذلك، وكما رأينا، توجد مشاكل على مستوى القدرات العسكرية.

 

                                                       الحاجة إلى تعاون أوروبي متنام

 

بالنسبة لكيلوز، من الواضح' بأن الأزمة الليبية تبرز مرة أخرى ضرورة التوفر على وسائل الحرب الكلاسيكية بكمية كافية' ومن ثم' لن تلجأ أوربا بعد ذلك بكيفية نسقية خلف القوة العسكرية الأمريكية، وستكون مجبرة على التكلف أكثر بأمنها(...) هذه المسؤولية من الواجب ان تصاحب بزيادة في الوسائل العسكرية المتعارف عليها، ومن ثم زيادة في نفقات التسلح، إذا أرادت بالفعل أن تكون ذات مصداقية. غير أن الأزمة الاقتصادية التي ستطول دون شك، والتي تضرب أوربا حاليا، جعلت هذا المجهود صعبا للغاية'

 

 و تؤكد الفرنسية كلود فرانس أرنولد  المديرة التنفيذية للوكالة الأوربية للدفاع يوم الإثنين 19 شتنبر، أنه في أعقاب هذه العمليات بأوربا، يمكن للأوروبيين، أو عليهم أن يقرروا توسيع تعاونهم العسكري للتشارك في بعض الوسائل .

 

 

                                للوكالة الأوروبية دور تلعبه في بعض المجالات

 

ليس مؤكدا أن أوربا الدفاعية ستعرف دفعة جديدة. إذ هناك اختلافا في العمق بين فرنسا والمملكة المتحدة.وفي هذا الإطار أكد ويليام هوك، وزير خارجية بريطاني، يوم 18 يوليوز، الرفض النهائي لبلاده لمفهوم مركز عام ودائم للقيادة بالاتحاد الأوروبي، والذي تدعمه على الخصوص فرنسا.' إنه من الواضح جدا أن المملكة المتحدة لن تعطي موافقتها على تأسيس مركز دائم للقيادة للاتحاد الأوربي، سواء الآن أو في المستقبل'. الوزير البريطاني أكد ذلك عقب اجتماع مع نظرائه بالاتحاد الأوربي في بروكسيل، واصفا هذا الموقف ب ' الخط الأحمر' بالنسبة لبلاده.

 

الوزير يعلل سبب الرفض بكون مركز القيادة العام سيكون عملا مكررا لبنيات حلف الشمال الأطلسي'، وسيكون  مكلفا. وهكذا فالطريق نحو أوربا دفاعية  صعب ومحفوف بالأشواك.

 

 

إدوار بفليملين صحافي وباحث بمعهد الدراسات الدولية والاستراتيجية ، سبق له تحرير مذكرة عام   2006 لمؤسسة روبرت شومان :" نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في القدرات العسكرية للاتحاد الأوربي؟

ممكن الحصول عليها على العنوان التالي:

www.robert-schuman.eu/doc/notes-33-fr.pdf       

 

LAST_UPDATED2  

متابعات

Usine Renault au Maroc : un exemple de « Co-localisation » ?
There are no translations available.

Par Ahmed AZIRAR
L’inauguration de l’usine Renault de Tanger ce jeudi 9 Février intervient dans un contexte particulier. Côté français, elle intervient dans un environnement de crise  exacerbée  et de débat électoraliste animé en France au sujet de la relocalisation et du « produire national », du protectionnisme et  de la dé-mondialisation. Côté marocain, l’on se réjouit de cet investissement stratégique, et l’on veut affirmer sa vocation à servir à la fois les intérêts du royaume et ceux de la France.
Finalement, le groupe automobile Renault confirme bel et bien son engagement  industriel au  Maroc. Non sans raisons. Il conforte sa présence commerciale et industrielle (SOMACA), et inaugure une usine qui devrait vite devenir une unité  pilote du groupe  tant par ses volumes fabriqués que par sa rentabilité ou ses choix environnementaux, notamment en matière de forte diminution des consommations d’eau et des rejets de CO2.

Read more text
 
Avis de tempête dans le Golfe
There are no translations available.

 Par Jacques Charmelot

Le retrait américain d’Irak à la fin du mois de décembre dernier a radicalement changé la donne dans la région la plus fragile et la plus stratégique du monde : le Golfe. Arabique, pour les uns, Persique pour les autres, il est pour l’ensemble de l’économie mondiale assoiffée de pétrole une véritable veine jugulaire. Les Etats-Unis et leurs alliés, notamment l’Arabie Saoudite, le Qatar et Bahreïn, y sont engagés depuis plus de 30 ans dans un périlleux bras de fer avec la République islamique d’Iran. Les mois qui viennent seront décisifs, et les risques sont réels que cette confrontation de basse intensité ne se transforme en un véritable conflit, comme aux pires moments de la guerre entre l’Irak et l’Iran.

Read more text
 
Les enjeux géopolitiques de la révolution syrienne
There are no translations available.

Par Khaled ISSA

Plus de huit mois de soulèvement populaire en Syrie, plus de quatre mille morts, des milliers de blessés et de disparus, d’innombrables arrestations et des réfugiés dans les pays limitrophes. Les pressions et les sanctions se multiplient. D’autres s’annoncent tous les jours de la part des puissances occidentales et arabes. Les protestataires continuent de défier le régime du président Bachar ALASSAD. Mais ce dernier tient encore solidement en mains les commandes de l’appareil répressif, et paraît loin de faire des concessions démocratiques fondamentales au peuple syrien.

Read more text
 
« Il faut voir dans [les révolutions arabes] une chance formidable de refonder la relation euro-méditerranée
There are no translations available.

[Jean-Pierre Filiu]
 Entretien avec Jean-Pierre Filiu, Professeur à Sciences Po (Paris) réalisé le 14 novembre par la Fondation Robert Schuman à l'occasion de la parution chez Fayard de son livre "La révolutions arabe : dix leçons sur le soulèvement démocratique".

 1) Votre livre représente sans doute la première tentative d’interprétation systématique des révolutions démocratiques qui sont en train de bouleverser le monde arabe. Quelle est, selon vous, la signification d’un tel événement

historique ?
Read more text
 
شذرات من دفاتر بيروت، منقحة ومصححة

بقلم: بوريا أميرشاهي

  في الفترة ما بين 31 أكتوبر و4 نونبر، توجهت إلى بيروت، وبدعوة من معرض الكتاب الفرنكوفوني، قدمت تأملاتي وأفكار الحزب الاشتراكي، بشأن مشروع سياسي فرنكوفوني... اغتنمت الفرصة للقاء الأحزاب السياسية الممثلة بالبرلمان اللبناني، ثم أخيرا، مساعدة مرشحينا في الدائرة العاشرة للفرنسيين بالخارج، وكذا اكتشاف بلد متفرد وساحر. هذه الشذرات من الدفاتر، كانت، في معظمها منشورة على صفحة بشبكة التواصل الاجتماعي الفيس بوك. لكن لا يمتلك الجميع صفحة على الفيس بوك، كما أن مزيدا من التأمل يمكنني من إعادة القراء والتكملة. قراءة ممتعة.  (بوريا أميرشاهي)

 

Read more text
 
المغرب الكبير الجديد: من أجل برنامج طموح للتعاون

بقلم: باتريك مارتان جونيي

* عدم خذلان الآمال الديمقراطية

لا يجب تخييب الآمال المتمخضة عن الثورات التي أطاحت بالأنظمة الاستبدادية والفاسدة، أو أن تجنح على الضفاف الهادئة للبحر الأبيض المتوسط كما لو أن شيئا لم يحدث.

فحين تكون الشعوب قد عاشت عشرات السنين تحت القمع، تنتفي ردود الفعل الديمقراطية ويظل خطر استمرار الممارسات القديمة قائما. في نهاية المطاف، لا يجب أن تعدل الأنظمة الجديدة التي تتأسس، وباسم بعض الممارسات في مجال الحكامة، على المديين القصير والمتوسط عن إرساء نظام ديمقراطي حقيقي على النمط الغربي. وهكذا يتعين إجراء انتخابات عن طريق الاقتراع العام، مع تخصيص الوقت اللازم لإقامة هذه الانتخابات، في أسرع وقت ممكن، لتسفر، إن أمكن، عن جمع تأسيسي مكلف ببلورة دساتير جديدة تتضمن أنظمة تشمل سلطات متوازنة.

Read more text
 
دروس العمليات في ليبيا

 بقلم: إدوارد بفليملين

الحملة العسكرية في ليبيا ضد النظام المستبد والدموي للعقيد معمر القذافي أوشكت على نهايتها. آخر المعاقل التي يسيطر عليها طغاة النظام الشنيع من المتوقع أن تسقط سريعا.  

     

أية عبر مستخلصة على المستوى العسكري؟  

     

على المستوى السياسي، فالحدث اللافت للانتباه هو ضبط النفس الذي تحلت به أمريكا أوباما.الولايات المتحدة الأمريكية تركت قيادة العمليات العسكرية للأوروبيين، بحكم مواجهتها لأزمة اقتصادية خانقة، وصعوبات في تسيير جيوشها بكل من العراق وأفغانستان.  

Read more text
 
الربيع العربي: هل يتحول إلى خريف بالنسبة للأفارقة السود؟

منذ عدة أشهر ، وقفنا عند حالات قتل لأفارقة سود، قدموا على أنهم مرتزقة. هذه الفظاعات المرعبة لا تحيل مع ذلك إلى وضعية الحرب وحدها حتى يمكنها أن تعتبر كقوس يمكنه أن يغلق بمجرد انتهاء هذه الحرب.

في الماضي، وقعت مذابح للأفارقة السود في ليبيا، وعندها، لم يكن الأمر يتعلق مع ذلك بمرتزقة.

Read more text
 

Warning: DOMDocument::load(http://www.alvinet.com/api/?nbr=10&keyword=euromediterranee%2C%20alg%C3%A9rie%2C%20maroc%2C%20tunisie%2C%20egypte&akeyword=&catid=3&periode=depuis&depuis=720&or=date&url=http://fenetreeuromed.eu/index.php?option=com_content&view=article&id=56:les-lecons-de-loperation-en-libye&catid=34:chroniques&Itemid=55&lang=ar&v=1.1) [domdocument.load]: failed to open stream: HTTP request failed! HTTP/1.1 500 Internal Server Error in /home/fsmkhtwp/www/fenetreeuromed/modules/mod_alvinet/helper.php on line 63

Warning: DOMDocument::load() [domdocument.load]: I/O warning : failed to load external entity "http://www.alvinet.com/api/?nbr=10&keyword=euromediterranee%2C%20alg%C3%A9rie%2C%20maroc%2C%20tunisie%2C%20egypte&akeyword=&catid=3&periode=depuis&depuis=720&or=date&url=http://fenetreeuromed.eu/index.php?option=com_content&view=article&id=56:les-lecons-de-loperation-en-libye&catid=34:chroniques&Itemid=55&lang=ar&v=1.1" in /home/fsmkhtwp/www/fenetreeuromed/modules/mod_alvinet/helper.php on line 63

Twitter  Facebook